منتدى شباب مسيحى

اهلا بيك فى منتدى شباب مسيحى انت غير مسجل فى المنتدى يمكنك التسجيل عن طريق الضغط على كلمة تسجيل
لتصلك كل ماهو جديد من موقعنا

    محبة الله هي الدافع الاسمى لحياتنا

    شاطر

    fchurch
    عضو نشط
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 612
    العمر : 63
    الجنسية : العراق
    الديانة : مسيحي
    . :
    My SMS : My SMS
    $post[field5]
    تاريخ التسجيل : 09/04/2008

    GHGHHGHGH محبة الله هي الدافع الاسمى لحياتنا

    مُساهمة من طرف fchurch في الجمعة 16 مايو 2008, 1:12 pm

    المحبة ليست مجرد شعور بل نجد معنى في الحياة لاننا ندرك بأن شخصا ما يحبنا

    ونحن نفعل الصلاح لاننا نحب بالرغم جميعنا خطاة وانانينون (رو 5: 12) لكن

    عندما تكون المحبة موجهة للذات اولا ننسى احتياجا ت الاخرين ونظل نسعى

    لتحقيق مطامعنا الشخصية حتى لو كان في ذلك ضرر او موت للاخرين ولو ان

    سكان الارض اصبحوا جميعا انا نيين لما كانت لنا الحاجة الى النواميس والقوانين

    لان العنف في هذه الحالة يكون قد استفحل وسائد على الجميع ومن الصعب جدا

    تكون السيطرة عليه .. لكن محبة الله الابدية هي محبة لا توصف لان ناموسه هو (المحبة) لو10: 26-28 وهو يريد ان تطبع هذه المحبة على قلوبنا

    وتكون بمثابة الناموس الداخلي لحياتنا فقد وعد رب المجد ان يزيل قلوبنا الحجرية

    ويعطينا قلوبا لحمية تشعر وتحس بمحبته وتستجيب لها (حز 36: 26) وبذلك نستطيع

    ان نحب الاخوة مثلما هو احبنا نحن جميعا نريد ان نكون محبوبين من

    قبل الاخوة ولكن قبل ان يتحقق لنا ذلك علينا نحن ان نحب الاخوة اولا ومن خلال

    عطية المحبة في قلوبنا ومن ثم سنتصرّف كما تصرّف المسيح وهكذا ينطبق علينا

    قول رسول المحبة بأن نكون اولاد الله الاب المحب (انظروا اية محبة اعطانا الاب حتى ندعى

    اولاد الله من اجل هذا لايعرفنا العالم لانه لايعرفه ايها الاحباء الان نحن اولاد الله

    ولم يظهر بعد ماذا سنكون ولكن نعلم انه اذا اظهر نكون مثله لاننا سنراه كما هو

    وكل من عنده هذا الرجاء به يطهّر نفسه كما هو طاهر.. 1.يو 3: 1-3)

    والرب يكون معين لنا في كل حين حتى لانتزعزع من محبته الابدية...
    avatar
    adel baket
    مشرف ( على الاقسام الروحية)
    مشرف ( على الاقسام الروحية)

    عدد الرسائل : 454
    العمر : 65
    الجنسية : مصر ام الدنيا
    الديانة : مسيحى
    . :
    . : 0
    .احترامك لقوانين المنتدى : 0
    My SMS : My SMS
    $post[field5]
    تاريخ التسجيل : 02/11/2007

    GHGHHGHGH رد: محبة الله هي الدافع الاسمى لحياتنا

    مُساهمة من طرف adel baket في الجمعة 23 مايو 2008, 2:50 pm

    شكرا على موضوعك الرائع الرب يبارك حياتك
    avatar
    esmatazmy
    مشرف مميز
    مشرف مميز

    عدد الرسائل : 102
    العمر : 29
    الجنسية : مصرى
    الديانة : مسيحى
    . :
    . : 0
    .احترامك لقوانين المنتدى : 0
    My SMS : My SMS $post[field5]
    تاريخ التسجيل : 03/12/2007

    GHGHHGHGH رد: محبة الله هي الدافع الاسمى لحياتنا

    مُساهمة من طرف esmatazmy في السبت 31 مايو 2008, 2:38 am

    اشكرك اخى ياريت كلنا نعرف معنى المحبه ليس محبة الذات بل محبة الاخرين اى التضحيه من اجل الغير مثل معلمنا يسوع المسيح.
    لاصبح العالم يعيش فى محبه دون حروب او منازعات
    وخلت قاعات المحاكم من المجرمين والاثمه.
    نصلى ان ينعم علينا الهنا بان نحب بعضنا بعض كما هو أحبنا.

    fchurch
    عضو نشط
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 612
    العمر : 63
    الجنسية : العراق
    الديانة : مسيحي
    . :
    My SMS : My SMS
    $post[field5]
    تاريخ التسجيل : 09/04/2008

    GHGHHGHGH رد: محبة الله هي الدافع الاسمى لحياتنا

    مُساهمة من طرف fchurch في الإثنين 02 يونيو 2008, 12:40 am

    نعم اخي عصمت نحن نحبه لانه هو احبنا اولا
    وجعل من محبته ان تسكن في قلوبنا لكيما نعكسها نحن
    ايضا على الاخرين ربنا يباركنا جميعا ويستخدمنا لمجده
    avatar
    مارو بنت رب المجد يسوع
    عضو جديد

    عدد الرسائل : 109
    . :
    My SMS : My SMS
    $post[field5]
    تاريخ التسجيل : 07/07/2008

    GHGHHGHGH رد: محبة الله هي الدافع الاسمى لحياتنا

    مُساهمة من طرف مارو بنت رب المجد يسوع في الأحد 13 يوليو 2008, 1:29 pm


    fchurch
    عضو نشط
    عضو نشط

    عدد الرسائل : 612
    العمر : 63
    الجنسية : العراق
    الديانة : مسيحي
    . :
    My SMS : My SMS
    $post[field5]
    تاريخ التسجيل : 09/04/2008

    GHGHHGHGH رد: محبة الله هي الدافع الاسمى لحياتنا

    مُساهمة من طرف fchurch في الإثنين 10 نوفمبر 2008, 12:00 am

    شكرا مارو الرب يباركك

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 26 سبتمبر 2017, 3:05 am